الإثنين / 20 مايو 2019 م / 15 رمضان 1440 هـ
enar


نشر الأبحاث

 يعد “نشر البحوث” أمرًا مهمًا لأننا جميعًا نستفيد من التعاون في نشر نتائج أبحاثنا. وكلما قام باحث بنشر بحثه كلما كبرت المجموعة المتعاونة. يتيح النشر للمجموعة المتعاونة أن تتوسع لتشمل العالم بأسره والأشخاص الذين سيأتون إلى مجال عملك في المستقبل.

لا يستفيد الأشخاص الذين قرأوا عن بحثك فحسب ، بل يمكنهم الاستفادة من عملك وتكراره وتصحيح أي أخطاء ارتكبتها وتوسيع نطاقها ليشمل حالات جديدة وحتى تطبيق أساليبك ونتائجك واستنتاجاتك بطرق لم تفكر بها مطلقًا. . ومنشوراتهم قد تفيدك.

لقد نما التعاون من خلال النشر تلقائيًا على مدار المائتي عام الماضية لأنه أثبت أنه جزء مهم من اكتشاف الحقيقة. قد تكون هناك بعض الحقائق الشخصية والفريدة والتي لا يمكن التحقق منها. ولكن معظم ما نسميه الحقيقة هو عام والتحقق (أو تزوير) من قبل الآخرين هو جزء مهم حقا من فصل الأفكار.

لقد أضفى عالم العلوم الأكاديمية الحديثة طابع مؤسسي على هذا النوع من التعاون والتحقق. إذا كنت تعمل في جامعة وحصلت على منح ، فهناك عقد صريح إلى حد ما: يجب عليك إجراء البحوث وليس فقط التدريس – مقابل نشر نتائجك. تحصل على منحة لدعم بحثك – في مقابل نشر الأبحاث. و أيضا قد تستفيد على نطاق أوسع ، و قدتحصل على براءة اختراع.

نشر الأبحاث مسئولية الجميع مع المحافظة على أخلاقيات البحث العلمية و السعى الدائم لتطوير المجلات البحثية و العلوم و الآداب و من الملاحظ زيادة الوعي بأهمية البحث العلمي و نشر الأبحاث حيث تفرض الجامعات السعودية و غيرها من الجامعة العربية و الاجنبية على الباحثين نشر أبحاثهم كشرط للتخرج و الحصول على الدرجات الاكاديمية (بكالوريس – ماجستير – دكتوراه).

و من مزايا المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث، قيمها بتشجيع الطلبة على نشر أبحاثهم و يشرف على التحكيم خبراء من مختلفة التخصصات و يراعون حاجة الطلبة نشر الأبحاث بسرعة و بدقة عالية في مجلاتنا المعتمدة و المفهرسة.

يمكن للباحثين ارسال ابحاثهم الى ايميل المجلة
submit@ajsrp.com

و الله ولي التوفيق