جديــد
الرئيسية / ملخصات الابحاث الهندسية وتكنولوجيا المعلومات / العدد الاول - المجلد الثاني / إحياء المباني التراثية بعد الكوارث (السوق المسقوف في مدينة حمص في سورية أنموذجاً)

إحياء المباني التراثية بعد الكوارث (السوق المسقوف في مدينة حمص في سورية أنموذجاً)

Revitalization of heritage buildings after disasters (the roofed market in the city of Homs in Syria is a model)
Abstract:
Disasters cause damage at all economic، social and cultural levels، and perhaps physical and architectural damage is the living recording of wars. And cause extensive destruction of property and life، especially the destruction of architecture and architecture associated with the community، which represents the memory and identity of this group. In partitular the destruction of traditional architecture، which includes a variety of buildings depicting different types of buildings، and all kinds of thesea bUildings are a special nature that dictates a special methis in dwaking with them and depends on the importanice of the buildings and it’s histoptical value and the possibilities available. The architectural buildings are of a different nature from the other modern buildings. The architect who built them no longer exists، to explain to us his traditional ways of building. The modern buildings are still well-built and can be consulted at any time for any repairs or modifications. To reflect on the revival of heritage-value buildings that have been hit by disasters In this regard، the aim of this research is to consider how to reconstruct heritage buildings that have been destroyed and destroyed by wars and disastersv as a symbolic value that must be preserved، as well as theoretical concepts related to architectural heritage to architextural heritage، esamples and how to apply the trend on the roofed market in the city of homs in Syria.
Keywords: Architecture trends، The trend of mixing old and modern buildings، Heritage buildings.

الملخص

تتسبب الكوارث بأضرار على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ولعل الأضرار العمرانية والمعمارية، هي التسجيل الحي لما تخلفه الحروب من دمار. وتتسبب بتدمير شامل للممتلكات والحياة وخاصة تدمير العمارة والعمران المرتبط بالجماعة والذي يمثل ذاكرة وهوية هذه الجماعة وخاصة تدمير العمارة التراثية التي تضم بشكل عام أنواعا” مختلفة من المباني تصور أوجها” من الأنشطة الإنسانية في فترات مختلفة من التاريخ، ولكل نوع من هذه المباني طبيعة خاصة تفرض أسلوباً خاصا” في التعامل معها وتعتمد على أهمية المبنى وقيمته التاريخية والإمكانات المتاحة. والمباني التراثية ذات طبيعة خاصة تختلف عن غيرها من المباني الحديثة، فالمعماري الذي بناها لم يعد موجودا˝، ليشرح لنا طرقه التقليدية في البناء، أما المباني الحديثة فلا زالت تكنولوجيا بنائها معروفة ويمكن الرجوع إليها في أي وقت لإجراء أي أعمال إصلاحات أو تعديلات، ولذلك اتجهنا إلى التفكير في إحياء المباني ذات القيمة التراثية التي تعرضت للكوارث. وانطلاقا” من ذلك تم التوجه في هذا البحث إلى التفكير في كيفية إحياء المباني التراثية التي تعرضت للتخريب والدمار بسبب الحروب والكوارث كقيمة رمزية يجب الحفاظ عليها. حيث سيتناول هذا البحث المفاهيم النظرية المتعلقة بالتراث المعماري إلى جانب دراسة الاتجاهات المعمارية لإحياء المباني التراثية بعد الكوارث في بعض الأمثلة وكيفية تطبيق الاتجاه المتطور على السوق المسقوف في مدينة حمص في سورية.
الكلمات المفتاحية: اتجاهات العمارة، اتجاه المزج بين القديم والحديث في المباني، المباني التراثية.

الباحثون / 
نور مطانيوس عبود
طارق حسام الدين
عبد المسيح عشي
قسم التصميم المعماري || كلية الهندسة المعمارية || جامعة البعث || سورية ‎‎

DOI: 10.26389/AJSRP.N260218عرض البحث كاملعرض العدد كامل

 

شاهد أيضاً

Characterization of Magnetite and Hematite Using Infrared Spectroscopy

Abstract In this work, Infrared spectroscopy has been carried out to characterize the composition of …